كوتش الذات 1

نشر في Sep 16, 2018

كوتش الذات 1


Coach yourself

الإنسان مجموعة من الأفكار والخواطر والمشاعر والانفعالات والأحلام والطموحات والرغبات والاحتياجات, التي تحتاج إلى الاهتمام والرعاية ليس من قبل الآخرين فقط بل من قبل نفسه أولا, فإذا حصلت هذه الرعاية والاهتمام من الإنسان بذاته أصبح الإنسان منتجا وفعالا ومنجزا, ويتحقق له الفخر بذاته والاعتزاز بنفسه وفكره, وعمت الطمأنينة والسكينة نبراته وسلوكياته وعاش سعيدا.

وتتحقق هذه الرعاية والاهتمام من قبل الإنسان بنفسه بمصاحبة وتدريب النفس على أمور ومهمات عديدة تساهم في تنميته وتطويره, وتكون غذاءً لفكره وروحه وعواطفه, وتساهم في تحقيقه لأحلامه وطموحاته التي لطالما وضع لها الخطط والأهداف, ومن هنا نؤكد أن من واجبات الإنسان تجاه نفسه تعليمها وتدريبها وسبر أغوارها والتعرف على كنوزها, ومراعاتها وتهيئة الظروف والفرص والعمل من أجلها.

ومن هذا المنطلق أحببت أن أنقل إليك عزيزي القارئ مصطلحا أردده دائما لنفسي ولمن حولي بل ويفرض نفسه في حياتنا اليومية وهو " coach yourself " , أي درب نفسك وصاحبها, وأقصد أن تتعرف على ذاتك بتعمق, ولا مانع من جلسات تختلي فيها بنفسك لتتأملها, وتستعرض شريط حياتك إلى أي مدى ترغب فيه, وتحدد ما يسعدها وما يزعجها, و تقيم انفعالاتك وأهدافك, ثم بعد ذلك كله اطلع على إنجازاتك لتكافئ نفسك فيما بعد.

وأيضا درب نفسك وصاحبها واعرف تماما ما تريد على كافة الأصعدة, اعرف ما نوع الغذاء لفكرك ليرتقي, ونوع الغذاء لروحك لتكون علاقة روحية صادقة وأكيدة مع خالقك, واعرف ما هي أهدافك التي تريد أن تحققها في عملك والتي سوف تحقق لك النجاح, واعرف ما تريد تحقيقه في أسرتك وأبنائك, واعرف ماهي العلاقات التي تريد أن تكونها داخل المجتمعات المختلفة التي تنتمي إليها, واعرف ما هي المهارات التي تريد ويجب أن تكتسبها لتحقق ما تصبو إليه, والأهم من ذلك كله اعرف ما هي الأمور التي تحول بينك وبين تقدمك لتعمل على استئصالها أو معالجتها, وما هي الأمور التي تزعجك وتحبطك واقتلعها من جذورها وكن لها بالمرصاد.

ومن أجل كل هذا تغدو الحاجة ملحة لعنصر مهم جدا ألا وهو الصبر, وقد قيل " لا صبر إلا بالتصبر ولا علم إلا بالتعلم ", فلا يمكن لشيء أن يتغير أو يتحقق بين ليلة وضحاها, بل لا بد أن يستغرق أي أمر من الأمور وقتا من الزمن مع التنبه إلى أهمية عدم التسويف وإطالة الأمد, والصبر على النفس ليس بالسهولة التي يبدو عليها الأمر, فمحاربة الهوى من أهم الأمور التي تتطلب جهدا كبيرا ومستمرا, فالنفس قد تميل للمعاصي وقد تميل إلى الكسل والنوم وقد تميل إلى السلبية ويتمكن الناقد الذاتي من إحباط الإنسان ويحول بينه وبين الإيجابية والتقدم والنجاح.

Coach yourself هو المصطلح الذي يجب أن تردده لنفسك دائما, والذي سيجعل تقديرك واحترامك لذاتك حقيقيا, وينمي لديك القدرة على تحديد أولوياتك وتنظيم حياتك وجدولتها, ومعرفة الأشخاص الذين يجب أن تتمسك بهم ومن يجب أن تبتعد عنهم, وتخطي الحواجز التي قد تواجهك معنوية كانت أو مادية, ويجعلك دقيقا في اختياراتك وقراراتك, وهادئا ومطمئننا في انفعالاتك, متميزا في سكناتك وروعاتك. 

آخر التعليقات

  • ???"

       Sep 19, 2018

    جمييييل ابدعتي

  • ساميه

       Sep 19, 2018

    جميل جدا كمية ايجابيه وتقدير النفس لذاتها

  • انتصار الزامل

       Sep 19, 2018

    مصطلح رائع كوتش منى..فعلا ابدأ بنفسك اولاً

  • حليمة خالدي

       Sep 19, 2018

    نداء جميل و فكرة رائعة لمن يبحث عن نفسه عند الآخرين فقط سلم القلم و الكاتبة

إضافة تعليق


تقييم:
Arabic Coaching